سعود بن سيف النصر

All Photos Twitter.com
ومثل دعوتي للأسرة فإني أدعو كافة الشعب لتحويل محتوى الخطاب لضغط شعبي عسى أن يكون ذلك وسيلة تدفع المترددين من أبناء العم للعمل بما جاء فيه
بهذه المناسبة أحيي ابن العم الذي أعد الخطاب وأرجو من بقية الأسرة ان لايكتفوا بقرائته وتأييده سرا بل يبادروا بالعمل بما جاء فيه عاجلا غير آجل
وكما جاء في الخطاب فقد بلغت التجاوزات حدا خطيرا يؤذن بالانهيار الشامل وسكوتنا على التجاوزات الأولى هو السبب في تراكمها لهذا الوضع المدمر
وأنا على يقين أن أي مشورة عاقلة في الأسرة ستنتهي بإجماع على والدنا الأمير أحمد بن عبدالعزيز حفظه الله، والتعجيل بذلك هو الوسيلة لمنع السقوط
كما أؤيد الدعوة التي وردت في الخطاب لمبادرة أبناء الملك عبدالعزيز بالتحرك ولحاق بقية الأسرة بهم لاستدراك الأمر ومنع الفوضى التي ستدمر الجميع
لقد سرني خطاب "نذير عاجل لكل آل سعود" ومعظمه يوافق ما كنت أقوله في كثير من تغريداتي وليس لدي تحفظ إلا على جزء بسيط لا يؤثر في قوة الخطاب
أعتذر عن التأخر عليكم بسبب ظروف شخصية والتي لا تزال تشغلني لكن الأحداث تتسارع ووجدت نفسيء ملزما أن أعلق على ما يجري رغم الظروف
أتقدم بخالص العزاء والمواساة لسيدي خادم الحرمين وولي عهدنا الشرعي سيدي الوالد الأمير أحمد بن عبدالعزيز في وفاة عمّتنا الأميرة نوف رحمها الله
وقد قال القرآن عن ابن نبي الله نوح "إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح" وقال عن أبي لهب عم النبي صلى الله عليه وسلم "تبت يدا أبي لهب وتب"
وعلى كل حال فمن يمارس الفساد ويضر الوطن ليس من أهلي حتى لو كان أخي وبن عمي٬ والعكس صحيح فالمخلصون الصادقون أهلي ولو لم يمتوا لي بصلة نسب
للذين يقولون إنني أوجه الانتقاد لأشخاص من أهلي٬ أقول: إن بيان الحق واجب حتى لو أغضب أقرب الناس نسباً٬ فكيف إذا كان هذا الحق عن الفاسد نفسه؟
لا ينبغي أن يقف نشاطنا عند الاعتراض الكلامي بل لا بد من المبادرة فالذين يحملون هذه الصفات معروفون وكل ما علينا هو أن نتبناهم وندفعهم للمقدمة
ولهذا فلا يمكن تنفيذ هذه الخطوات إلا بتسليم المناصب الحساسة للذين يحملون صفات القوي الأمين ولا يلتفتون لمصالحهم الخاصة بل لمصلحة الوطن
وقد رأينا أنهم لا يكتفون بسرقة ثروات ومقدرات هذا البلد بل يحمّلون المواطن والأجيال القادمة تبعات سرقاتهم الهائلة فكيف نتوقع منهم إصلاحاً؟
إن من المضحك أن نتوقع تنفيذ هذه الإجراءات بينما صاحب القرار الفعلي هو الجنرال الصغير الذي بيده السلطة فلا يمكن لسبب الفساد أن يكون هو المصلح
ثم بعد ذلك تنفيذ برنامج تنموي لرفاهية الوطن يحرك الاقتصاد ويتساعد على دوران المال في البلد بدلاً من حرق الأموال على يد الجنرال ومن معه
كما يمكن تمليك كل مواطن قطعة أرض بلا استثناء وتسهيل وتسريع اجراءات البنك العقاري ومساعدة من لا يستطيع الاقامة في سكن حالياً بقيمة الايجار
وبدلاً من رفع الدعم عن المواد الاستهلاكية ينبغي زيادة الدعم ومنع الاحتكار وعمل كل ما من شأنه تخفيض الأسعار وذلك للتسهيل على المواطن
وبدلاً من إلغاء حافز أو تشديد شروطه يجب تسهيل إجراءاته بعد توفير أكبر عدد من الوظائف وخاصة في القطاعات العسكرية
بدلاً من تخفيض الرواتب وتجميدها كما ينوي الجنرال الصغير عمله يمكن بعد هذه الاجراءات زيادة الرواتب واستحداث المزيد منها بكل بدلاتها وعلاواتها
لو تم تنفيذ ذلك يمكن تنفيذ ميزانية فائضة فيها حل لمشكلة الرواتب والبطالة والخدمات والسكن وتخفيض الأسعار حتى لو كان النفط اقل من ٢٠ دولار
القرار السابع استرجاع كل الأموال التي سرقها المختلسون سواء في الداخل أو الخارج والتي تبلغ مئات المليارات وربما ترليونات من أموال الشعب
القرار السادس إلغاء المخصصات التي لا يوجد لها مبرر وطني أو أمني تجاه أي شخص كان ويتبع ذلك الصرف الهائل على عقاراتهم وسفرياتهم وخدماتهم
القرار الخامس مراجعة تفصيلية لكل الوظائف في القطاع العسكري والمدني وإلغاء الوظائف الوهمية التي يقبض ثمنها المقربون من الجنرال الصغير
القرار الرابع تجميد صفقات السلاح والطيران المدني وما في حكمها ومراجعتها بالكامل ثم إجازة فقط ما له ضرورة اعتمادها على خبراء وليس على منتفعين
القرار الثالث تجميد المشاريع المضخمة إلى أن يتم التأكد من قيمتها الحقيقية خاصة المشاريع التي تنفذها الشركات المرتبطة بالجنرال الصغير
القرار الثاني إيقاف التعويضات المصطنعة عن الأراضي والمنح التي تم اختلاقها من أجل تنفيع بعض المقربين من الجنرال الصغير خبير الاقتصاد
أول قرار هو إيقاف الهبات المالية والأعطيات لأي فرد كان مهما علت رتبته ومكانته إلا ما كان حقاً شرعياً ثابتاً ومنضبطاً بطريقة نظامية أو قضائية
إن كمية الأموال الموجودة حتى بعد هبوط أسعار النفط تكفي وتزيد عن حاجة البلد لو اتخذت قرارات رشيدة في تنظيف السياسة المالية من الفساد
كما إن معظم المتحدثين عن التدهور الاقتصادي يعزون المشكلة فقط لهبوط أسعار النفط ويتحاشون الحديث عن الإنفاق اللامحدود المرتبط بأسماء محددة
ومع كل ما يجري تداوله عن الوضع السيء فإن الحقيقة أسوأ وهناك استنزاف لموارد كثيرة لم يعلن عنها ولم تتحدث عنها الصحف العالمية ولا مراكز البحوث
والحديث عن سحابة سوداء قادمة لم يعد خاصاً بين المقربين من أصحاب القرار أو المطلعين على أسرار وزارة المالية بل صار مليء السمع والبصر
بقدر ما يحزنني التدهور الاقتصادي الذي يحل بالبلد فإنه يسرني الوعي به وعدم انطلاء محاولات التجميل التي ينفذها الإعلام الذي يخدم الفساد
وعلينا أن نتبنى الدفع باتجاه استلام والدنا الأمير أحمد لولاية العهد قبل أن يصل التدهور لمرحلة تضيع فيها الفرصة وحينها لا ينفع الندم
ولا خيار أمام هذا التدهور الاقتصادي الخطير إلا باستلام ولاية العهد لمن نجزم بأمانته وقلقه على الدين والوطن وهو والدنا الأمير أحمد حفظه الله
إننا جميعاً في هذا الوطن بحاجة لوقفة جادة يبادر فيها عقلاء الأسرة والعلماء وأخيار الناس لرفض هذا الوضع الخطير والتصريح بتحميلهما المسؤولية
ولن نرى من هاتين الشخصيتين إلا إلقاء المزيد من المسؤولية على كاهل المواطن من قرارات تؤدي لرفع تكاليف المعيشة وفرض أنواع الرسوم والضرائب
إن الجميع يعلم أن البلد مقبل على أزمة اقتصادية خانقة فهل يليق أن يكون القرار الاقتصادي بيد أسوأ شخصيتين في بعثرة الأموال وتضييع المقدرات؟
ويؤسفني أن من يعلوه في المنصب يسابقه في هذه التصرفات وأن شرائه قصر برلسكوني ب٢ مليار ريال ليس إلا طرف جبل الجليد من التلاعب بأموال الوطن
ومن يريد التأكد يمكنه مشاهدة serene في مرفأ مدينة نيس حيث أن حجمه الكبير لا يسمح برسوه في مرفأ أنتيب الذي ترسو فيه معظم يخوت زوار مدينة كان
يؤسفني أن ما يتداوله الناس عن شراء السفيه لجزيرة بالمالديف واليختsereneبما يقارب٤مليار ريال حقيقة وليس إشاعات وهو جزء بسيط من بعثرته للأموال
أسأل الله أن يعجل بخلاص الوطن من كل فاسد ومفسد ويعيننا على إعادة الحق إلى نصابه وتمكين الأصلح والأعقل والأحكم الذي هو والدنا الأمير أحمد
وإنني أعلنها صريحة وواضحة كلما تجرأتم في العناد والفساد كلما ردعناكم بالتفاصيل الفاضحة ولن يكون التويتر كافياً لتغطية فضائحكم
فأقول له خسئت فوالدنا الأمير أحمد سيحكم بإذن الله رغم أنفك وهو المؤهل دون سواه فسجله نظيف وصفحته بيضاء بينما سجلكم قذر وصفحتكم سوداء
بقي أن أشير بأنني قد تلقيت رسائل من حاشية السفيه تهددني بالاعتقال وتساومني مالياً من أجل التخلي عن بيعتي للوالد الأمير أحمد بن عبدالعزيز
هكذا بدلاً من أن تتحسن حالة المواطنين الذين يعانون من البطالة وضعف الرواتب ومشاكل السكن وتردي الخدمات فإنها تزداد تردياً وسوءاً والقادم خطير
ومن ضمن الإجراءات نية المجلس الاقتصادي بتوجيه السفيه بيع ما تملكه الدولة من أسهم في الشركات الحكومية مما يعني موجة جديدة من انهيار الأسهم
وزيادة سعر الوقود والكهرباء يعني مضاعفة أسعار المواد والخدمات لأنها جميعاً تعتمد على الوقود والكهرباء ومن ثم مضاعفة تكلفة المعيشة عدة أضعاف
تعد الآن حزمة قرارات تتضمن زيادة أسعار الوقود أربعة أضعاف ورفع الدعم عن الكهرباء ومن ثم مضاعفة تكلفة فواتيرها إضافة لإجراءات أخرى أشد منها
وليعلم الجميع أن نشاطات السفيه في نهب الميزانية والثروات لم تتوقف ولا توجد نية أن تتوقف وأنه ينوي أن يعوض العجز بإلقائه على كاهل المواطنين
Twiends™ uses the Twitter™ API, displays it's logo & trademarks, and is not endorsed or certified by them. These items remain the property of Twitter. We do not sell followers, we only provide display advertising. Bots & fake accounts are not permitted on twiends. © 2009
Grow Your Twitter Free
Want To Grow Your Twitter?
We help other people find and follow you on Twitter.
Key Info:
Started in 2009
Over 6 million signups
Country targeting provided
We never auto tweet to your timeline
We never auto follow others
We actively moderate our community
Please Share
Please upgrade your browser  chrome