Please upgrade your browser to make full use of twiends.   chrome   firefox   ie   safari  
Want your own social home page like this one? Click here.
 
ضاحي خلفان تميم
police dubai uae 634,970 followers
حان موعد العمل وسنلتقي غدا باذن الله لنستكمل الحديث عن جدي والكنز. ....
فقال الرشيدي تم ...موعدنا في نفس المكان في الخامس من الشهر القادم..فقال سعيد باذن الله وافترقا....
فقال الرشيدي بعد شهر عندي رحلة سفر الى البصرة ان ما وجدت احد تروح معه حياك ترافقني... فقال ياعم راشد.. انا تعرفت عليك وودي اروح معك لوسمحت
اخبره بانه ينوي السفر الى العراق وانه بعد ان غرقت السفينة التي كان يركبها اضحى ﻻ يحب السفر بحرا فقد شاهد الموت اﻻزرق امام ناظريه
ذهب سعيد الى سوق الكويت ..وعرف المكان الذي تصل اليه القوافل وتعرف على احد الرجال ويدعى راشدا...رشيدي يبلغ من العمر خمسبن عاما.
قال سعيد في قرارة نفسه ان البحر خطير جدا.. ولهذا فانه سيسافر الى العراق من الكويت برا مع اي قافلة من قوافل البدو الكويتيين...
في اليوم الثاني قرر سعيد ان يعكف في المسجد.. وظل يوما كامﻻ عاكفا لله جلت قدرته حامدا اياه على توفيقه.
قرر سعيد ان يلجأ الى بيت من بيوت الله ويشكر الله الذي هيأ له من ينقذه.وتذكر سعيد ان بره بوالديه لم يذهب سدا فلقد كان سعيد شابا بارا بوالديه.
خرج سعيد هائما على وجههه ﻻ يدري ان يستقر مؤقتا خرج وقد غمره رجل من رجال الكويت وطوق عنقه بمعروفين حيث انقذ حياته ثم منحه منحة دراسية. !!
أثنى سعيد على ابي ناصر وقال له تسمح لي اقبلك راسك..فحاول ان يقبل راس ابا ناصر لكنه هب واقفا يودع سعيد ويتمنى له التوفيق في دراسته.
ودي ان اعينك في سبيل العلم واعطيك ما خسرته...قال سعيد..بس يا عمي..قال ابو ناصر ﻻبس وﻻ غير بس...اسمع كﻻمي. وذهب واحضر له المبلغ. واعطاه اياه
التي لم يبق فيها اﻻ سعيد وابو ناصر..قال ابو ناصر.. ايا ابني سعيد ودي اقول لك شئ قول تم. قال تم. قال عرفت انك طالب علم وفقدت ما لديك ..
وبعد ام استمتع سعيد كغيره ممن كان في الديوانية بالأحاديث الشيقة التي يرويها ابو مرزوق وبدا الزوار يغادرون الديوانية. .
في حين ان سعيدا لم يتوقع ابدا هذا الامر البته..ذهب سعيد الى دار ابي ناصر ووجده في الديوانية. . رحب به واجلسه قريبا منه..
لم يجد سعيد بدا من المرور على النوخذا ابي ناصر. .ﻻنه اخبره بالوافقة على زيارته...كان ابو ناصر يضمر في نفسه ان يقدم دعما ماديا لطالب العلم. .
ابو ناصر عرف ان سعيدا طالب علم تعطلت مسيرته اﻵن واضحى غير مقتدر على مواصلة التعليم. فقال يبه سعيد ممكن تمر علي البيت.واخبره انه يسكن فحيحيل
لقد ضاع كل شئ في السفينة.سعيد الذاهب في سبيل العلم..فقد النقود التي كانت معه اه..لقد ولت الرسالة التي اعطاها اياه الدكتور احمد ليعطيها بان..
واستطاع ان ينقذ كل ركاب السفينة ( الطوفان ) وياخذهم وهو وفي طريقه الى الكويت فحمدوا الله على النجاة وقدموا شكرهم ﻻبي ناصر.
لدي ابو ناصر دراية ومعرفة ومهارة فائقة في عمليات اﻻنقاذ البحري هو بحارته المتمرسين.
وما ان شاهد السفينة التي تغرق على مسافة ميل ونصف امامه حتى صاح في بحارتة ان جهزوا الحبال ﻻنقاذ الجماعة الذين غرقت سفينتهم..
وابو ناصر نوخذا من اشهر النواخذه الكويتيين ..له تاريخ عريق في المﻻحة البحرية من الخليج الى الهند وأفريقيا. .
شاء الولى سبحانه ان ينقذ جميع ركاب السفينة المسماة الطوفان..لقد كانت تسير خلفها واحدة من أكبر سفن السفر الكويتية. .انها سفينة ابو ناصر..
وما هي اﻻ خمسة عشر دقيقة حتى غرقت السفينة وصاح النوخذا طالبا من الجميع التعلق باخشاب الفينة الطافية...
وقبل وصول السفينة المسماة الطوفان التي يسافر عليها سعيد ضربت العاصفة السفينة التي قامت تتأرجح فوق اﻻمواج المتﻻطمة العاتية. ..
ان جزيرة فيلكا ﻻ تبعد سوى ساعة لكن العاصفة تقترب رويدا رويدا