Please upgrade your browser to make full use of twiends.   chrome   firefox   ie   safari  
Want to get more twitter followers? Click here to watch our video.
 
أحمد مطر
poetry 223,345 followers
مَنْ لم يمُت بالسيفِ مات بطلقةٍ من عاش فينا عيشة الشرفاءِ ماذا يضيرك أن تُفارقَ أمّةً ليست سوى خطأ من الأخطاءِ!
إنني المشنوق أعلاه .. fb.me/6KX48IMaU
وماذا غير نور الفجر بعد الظُلُمات؟ هيئوا كشف أمانيكم من الآن فإن الفجر آت. أظننتم، ساعة السطو على الميراث، أن الحق مات؟! لم يمت بل هو آت!!
يولد الناس جميعاً أبرياء. فإذا ما دخلوا مختبر الدنيا رماهم وفق مرماهم بأرحام النساء في اتجاهين: فأما أن يكونوا مستقيمين…وأما أن يكونوا رؤساء
المعجزات كلها في بدني، حي أنا لكن جلدي كفني، أسير حيث أشتهي لكنني أسير!
إنَّني المشنوقُ أعلاهُ على حبلِ القوافي خُنْتُ خوفي وارتجافي وتَعَـرّيْتُ من الزيفِ وأعلنتُ عن العهْـرِ... fb.me/1qAi7jwKo
شِئتُ أنْ أغتـالَ مَوتي، فَتَسلّحـتُ بِصوتـي!
أيُها الموتُ انتظر واصبر علَيْ فأنا لا وقت للموتِ لدي أيُها الموتُ..عزيزي لك شكري قَسماً إني سأدعوك إلي عندما أشعر يوماً أنني يا موتُ.. حَي!
الصحافة خلطة من أصدق الكذب ومن أفضل أنواع السخافة والمُذيعون خِرافٌ والإذاعاتُ خُرافه وعقول المُستنيرين صناديقُ صِرافه كيف تأتينا النظافة ؟!
تريد أن تمارس النضال؟ التقط بملقط ما قيل أو يقال وأرم به في سلة الزبال هذا هو النضال!
عندما تُحتسبُ العِفّةُ جُرماً، ويدُ المأبونِ والزاني تُقبَّلْ.. ألفُ شكرٍ للذي يقتلُني، فالموتُ أفضلْ!
حين أموت وتقوم بتأبيني السُّلطة ويشيع جثماني الشرطة لا تحسب أن الطاغوت قد كرَّمني بل حاصرني بالجبروت كي لا أشعر أني حُرّ حتى وأنا في التابوت
بِلادٌ ماتَ فِتيَتُها لِتَحيا ... وَزالوا دونَ قَومِهِمُ لِيَبقوا // وَلِلحُرِّيَّةِ الحَمراءِ بابٌ ... بِكُلِّ يَدٍ مُضَرَّجَةٍ يُدَقُّ
Retweeted by أحمد مطر
- الى متى تحسب انك تستطيع ان تواصل على هذه الصورة ؟ إلى أن نعود ..
Retweeted by أحمد مطر
لست مهزوماً مادمت تقاوم
Retweeted by أحمد مطر
بمناسبة الأتصالات السّريه بين أمريكا وبعض الفلسطينيه، عندي هالقصيد .. pic.twitter.com/Z10yXlAXrg
Retweeted by أحمد مطر
أينَ الرّغيفُ واللّبَـنْ ؟ وأينَ تأمينُ السّكَـنْ ؟ وأينَ توفيـرُ المِهَـنْ ؟ وأينَ مَـنْ يوفِّـر الدّواءَ للفقيرِ دونمَا ثمَنْ ؟
مائتا مليونِ نملهْ أكلتْ في ساعةٍ جثةَ فيلْ ولدينا مائتا مليونِ إنسانٍ ينامونَ على قُبْحِ المَذَلَّةْ ويُفيقونَ على الصبرِ الجميلْ!
كيف قد بلغوا الغِنى وبلادُنا تكتظُّ بالفقراء ؟ وبأيِّ أرضٍ يحكمونَ، وأرضُنا لم يتركوا منها سوى الأسماءِ ؟
بعدما طارده الكلب وأضناه التعب وقف القط على الحائط مفتول الشنب قال للفأرة: أجدادي أسود قالت الفأرة: هل أنتم عرب؟
عربيٌّ أنا أرثـيـنـي شقّي لي قبراًً .. و اخـفـيـني ملّت من جبني أوردتـى ... غصّت بالخوف شرايـيـني ما عدت كما... fb.me/17ndt41BF
ما عندنا خبز ولا وقود ما عندنا ماء ولا نقود كيف تعيشون إذن؟ نعيش في حب الوطن الوطن الماضي الذي يحتله اليهود والوطن الباقي الذي يحتله اليهود!