Please upgrade your browser to make full use of twiends.   chrome   firefox   ie   safari  
Want your own social home page like this one? Click here.
 
أحمد مطر
poetry 199,768 followers
ارفعوا أقلامَكمْ عنها قليلا واملأوا أفواهكم صمتاً طويلا لا تُجيبوا دعوةَ القدسِ وَلَوْ بالهَمْسِ كي لا تسلبوا أطفالها الموت النَّبيلا !
شِئتُ أن أغتالَ مَوتي .. فَتَسلّحتُ بِصوتي!
جعلوا من الدين لحية و "شِمَاغ ٌ".. وحجابٌ وثوبٌ مُقْصّرْ فلا حدٌ قطْ يقامُ على أمير ٍ.. ولا قطْ يجلدُ "بالصفا" أشقرْ
أعترِفُ الآنَ لكم بأنني كذاب! فكُلُّ ما في الأمر أنَّ الأنظِمة بما أقولُ مغرَمه وأنها قد قبّلتني في فمي فقَطَّعت لي شَفَتي من شِدةِ الإعجاب!
مائتا مليونِ نملهْ أكلتْ في ساعةٍ جثةَ فيلْ ولدينا مائتا مليونِ إنسانٍ ينامونَ على قُبْحِ المَذَلَّةْ ويُفيقونَ على الصبرِ الجميلْ
إسمعوني عندما تُحتسبُ العِفّةُ جُرماً ويدُ المأبونِ والزاني تُقبَّلْ ألفُ شكرٍ للذي يقتلُني .. فالموتُ أفضلْ !
إياك وأن تقول "لا أستطيع" بل قل "لا أريد" لأنك لو أردت فعلا أن تحقق أمرا ستحققه بالفعل. كلنا نستطيع، لكن لسنا كلنا نريد
Retweeted by أحمد مطر
ﻻ تستغرب من عصفور يهرب منك خوفاً والطعام في يدك ؛ فالعصفور ليس کالبشر فهو يؤمن بأن الحرية آغلى من المصلحة
Retweeted by أحمد مطر
دولة الباطل ساعة .. ودولة الحق حتى قيام الساعة
Retweeted by أحمد مطر
لا تكن صلباً فتكسر ولا ليناً فتعصر
Retweeted by أحمد مطر
في الصورة بشر لكن في الواقع بشار ! youtube.com/watch?v=FiIvfk…
رغم كل الماء العذب الذي تصبه السماء في البحر إلا أنه يبقى مالحا فلا ترهق نفسك البعض لايتغيرون "مهما حاولت"
Retweeted by أحمد مطر
أحياناً نحاول فتح الباب، فنفشل فندفعه بقوة،ثم نكتشف أنه يُفتح في الإتجاه الآخر، فنضحك كذلك هي المشاكل تُحل بالعقل لا بالقوة #???????_?????
Retweeted by أحمد مطر
يقولونَ لِيَ : ٱضحكْ ! ..... حَسَناً ها إنّنِي أضحكُ من شرِّ البليّـهْ !
عِنْدنَا بحرٌ وأنهارٌ ونفِطٌ فَيْضُها يخنقُ أنفاسَ النُّضوبْ ! ** عندنا شمسٌ تكادُ الشّمسُ من حَرِّ لظاها أن... fb.me/2WLkjS5ly
مَلِكٌ يأتـي إليــهْ يُسـقِطُ الظّـلَّ عليـهْ ولهـذا يذهَـبُ النّهـرُ إلى البحـرِ لكي يغسِـلَ بالمِلـحِ يديـهْ !
أنتَ بفضـلِ الحاكِـمِ حُـرٌّ أن تختارَ الشيءَ وأنْ تختـارَ الشيءَ الضِـد ّا .. أن تُصبِـحَ عبـداً للحاكِـمِ أو تُصبِـحَ للحاكِـمِ عَبـدا ..!
أودّ أن ندعو على الطغيان بالنّقمة ، .... لكنّني أخاف أن يقبل ربّي دعوتي ، فنهلكَ الأمّة !
لقد نجوتَ بقدرةٍ من عارنا، وعلَوتَ للعلياءِ إصعـدْ، فموطنك السّماءُ، وخلِّنا في الأرضِ، إن الأرضَ للجبناءِ !
ِشكراً على التأبينِ والإطراءِ يا معشرَ الخطباء والشعراءِ شكراً على ما ضاعَ من أوقاتكم في غمرةِ التدبيـج... fb.me/11AmY41fr
بيتنا كان عراء والشبابيك هواء قارس والسقف ماء فشكونا أمرنا عند ولي الأمر ثم بعد الأخذ والرد صباحاً ومساء أصدر الحاكم مرسوماً بإلغاء الشتاء!
دكتور لكن في الواقع ثور
كلُّ ما في بَلدَتي يملأ قلبي بالكَمَد أهلُها موتى يخافون المنايا والقبورُ انتَشرت فيها على شكلِ بُيوت ماتَ حتى الموتُ والحاكم فيها لا يموت !
يقولون: لا يضيع حق وراءه مُطالِب .. لكن في بلادي: يضيع الحق ويضيع المُطالِب